الأرندي بالبليدة يهددون بالإستقالة الجماعية بسبب ؟؟

0

الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى، أنهى اليوم الجمعة مهام أمينه الولائي في البليدة و السيناتور المنتهية عهدته ، نهاية العام الماضي محمد بوشلاغم ، في مفاجأة حيرت مناضلي الحزب ، خاصة بعد حصد مقعد نيابي بمجلس الأمة.
مناضلي الأرندي في البليدة، تحت الصدمة فيما إعتبروا الإقرار بإنهاء مهام أمينهم الولائي للمرة الثانية إستفزاز ، في سيناريو تكرر من جديد ، جاء موثقا بأن الأمين الولائي طلب إعفاءه من مهام تسيير الحزب بالولاية ، أي ” بطلب منه “، مع تكليف و تعيين عضو المكتب الوطني فاتح لكفيف خلفا لسابقه ، اعتبارا من تاريخ اليوم ، و حسب مناضلين بالحزب، فإن القرار خلف شكوكا في مدلوله و توقيته تحسبا للرئاسيات في أفريل القادم ، كون الجميع من مناضلي الأرندي و المتابعين للمشهد السياسي ، شهد و يشهد بأن ” الأرندي “، استطاع انتزاع مقعد مجلس الأمة من غريمه حزب ” الافالان “، وأن مهندس سير الانتخابات والفضل يعود لأمنيها الولائي ، مثل ما حصل في العهدة السابقة لانتخابات مجلس الأمة.
و حسب الأنباء المستقاة من محيط الحزب بالبليدة ، كشفت ، بأن اجتماعا بادر إليه المناضلون مساء اليوم ، للتباحث حول قرار ” الإعلان عن استقالة جماعية