إنقلاب عسكرى على الرئيس الغابوني المتواجد حاليا بالرباط

0

نفذ ضباط في جيش الغابون انقلاباً فيما يبدو في وقت مبكر صباح الإثنين 7 جانفي 2019، فسيطروا على مبنى الإذاعة الوطنية، وعبَّروا عن عدم رضاهم عن الرئيس علي بونغو، الذي يُعالَج من جلطة دماغية في المغرب.

وقال اللفتنانت كيلي أوندو أوبيانغ، زعيم ما يُعرف باسم الحركة الوطنية لقوات الدفاع والأمن في الغابون، إن الكلمة التي ألقاها بونغو بمناسبة العام الجديد «عزَّزت الشكوك في قدرة الرئيس على الاستمرار في القيام بمسؤوليات منصبه».

وأعلن ضباط بالجيش عن تشكيل «مجلس وطني للإصلاح» في رسالة تُلِيَت عبر الإذاعة الرسمية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن مراسلها قد سمع في هذه الأثناء طلقات نارية حول مبنى الإذاعة والتلفزيون بوسط العاصمة، فيما كانت مدرعات تقطع الطريق إلى الموقع.

وتحدث الرئيس الغابوني علي بونغو، الذي تعرَّض لجلطة دماغية في 24 أكتوبر 2018، للمرة الأولى منذ بدء نقاهته، بمقطع مصوَّر سُجل في الرباط، وبثته وسائل الإعلام الغابونية وشبكات التواصل الاجتماعي، مساء الإثنين 31 ديسمبر 2018 .