المعارضة تحت تأثير الصدمة بعد إعلان بوتفليقة ترشحه

0

إعلان الرئيس بوتفليقة ترشحه لولاية خامسة ، و عبر رسالة اذاعتها وكالة الأنباء الجزائرية صبيحة اليوم ، كانت مفاجئة غير سارة لأحزاب المعارضة و التى إشترطت سابقا ، عدم دخول بوتفليقة المعترك الإنتخابي .

قرار بوتفليقة أخلط الكثير من الحسابات بالنسبة للمعارضة و حتي المولاة ، صبيحة اليوم صرح رئيس حزب الكرامة في منتدي موقع tsa ان بوتفليقة سيعلن ترشحه يوم 24 فيفيرى بمناسبة تأميم المحروقات ،

 

ما يؤكد للجميع  ان” بن حمو الكرامة” المكنى في الشارع الجزائري بزعيم الشيتة ، لا يستشار و ليس رقم مهم بالنسبة للسلطة .

خبر ترشح بوتفليقة  كان وقعه علي  رئيس الحكومة السابق بن فليس كبير ، و هذا   قد ربط ترشحه  للانتخابات بعدم تواجد عبد العزيز بوتفليقة في الإنتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها و ، لسوء حظ بن فليس اليوم و قبل إداعة نبأ ، صرح ان بوتفليقة غير محتمل ترشحه ،  للعلم بن فليس كان قد سحب إستثمارات الترشح من وزارة الداخليةو لم يعلن عن قراره ، فيما يرى مراقبون مستبعد دخوله المعترك الأنتخابي .

رئيس حركة حمس عبد الرزاق مقري و منذ أسابيع و هو يمرر رسائل جريئة جدا لم يألف  الشعب سماعها تصريحاته كانت جريية  عبرت  تفاؤل أن الرئيس انتهى . عضو مجلس الشورى ابو جرة سلطاني عقب على اعلان بوتفليقة في قناة الشروق ، سنعيد حسابتنا لان الوقائع على ارض تغير في تلميح ان حركة مجتمع السلم لم تضع في حسبانها ترشح الرئيس .

إعلان بوتفليقة اليوم كان الصدمة لاحزاب معارضة و زلزال قوي هز اركانها ، ما عدي المرشح الحر “علي غديري” ،و الذي أكد عدم إهتمامه بترشح او عدم ترشح الرئيس في منتدى جريدة “ليبرتى” حين قال : لا أضع في حساباتى بوتفليقة ترشح ام لا و اكد بكثير من التحدي جئت للفوز بالإنتخابات