إرتفاع واردات السيارات المصنعة محليا و خليها تصدي متواصلة

0

بلغت فاتورة واردات مجموعة الأجزاء الموجهة لصناعة تركيب المركبات السياحية قرابة 3 مليار دولار خلال سنة 2018 مقابل 1,67 مليار دولار سجلت خلال 2017، حسب المركز الوطني للإرسال والنظام الإعلامي للجمار، نقلتها وكالة الانباء الجزائرية..

و سجل ارتفاع في واردات المركبات السياحية المصنفة ضمن مجموعة المنتجات الاستهلاكية غير الغذائية قدر بأكثر من 1,32 مليار دولار أي بنسبة 79,23 بالمائة خلال العام 2018 مقارنة بسنة 2017.

بدورها ارتفعت فاتورة واردات سيارات نقل الأشخاص و البضائع و مجموعة أجزاء السيارات الموجهة لتركيب هذه الفئة من المركبات إلى 732,14 مليون دولار خلال سنة 2018 مقابل 521,22 مليون دولار خلال سنة 2017 .

و عرفت فاتورة سيارات نقل الأشخاص والبضائع ومجموعة أجزاء السيارات الموجهة لتركيب هذه الفئة من المركبات (المصنفة في مجموعة مواد التجهيز) ارتفاعا قدر بـ 211 مليون دولار (+ 5ر40 بالمائة ).

و قدرت الفاتورة الإجمالية لاستيراد مجموعة أجزاء السيارات الموجهة لتركيب هاذين الصنفين من السيارات و كذا استيراد سيارات نقل الأشخاص والسلع (منتوجات كاملة الصنع ) ب 3,73 مليار دولار في العام 2018 مقابل 2,2 مليار دولار خلال سنة2017ي اي بزيادة بلغت 1,53 مليار دولار (+70 بالمائة ).

من جهة اخرىي تراجعت فاتورة واردات الأجزاء و لواحق السيارات ( قطع غيار خاصة بالسيارات المستعملة ) إلى 374,6 مليون دولار مقابل 416,23 مليون دولاري أي بتراجع بلغ 41,65 مليون دولار (-10,01 بالمائة).

و فيما يخص إطارات العجلات المطاطية الجديدة فقد بلغت فاتورة استيرادها 147 مليون دولار خلال العام 2018 مقابل 123,62 مليون دولار خلال سنة 2017ي (+19 بالمائة).

للتذكير, سجلت صناعة التركيب المحلي لسيارات السياحة إنتاج قدر بـ 180.000 سيارة سنة 2018 مقابل 110.000 سنة 2017 , علما انه تم إنتاج 4.500 سيارة صناعية سنة 2018.