إجتماع هام و حاسم بين القايد صالح و بوتفليقة الأيام المقبلة

0

يتوقع مراقبون أن يجتمع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مع نائب وزير الدفاع الوطني الفريق أحمد قايد صالح في الأيام القليلة القادمة .

الإجتماع تقني و مهم لتحديد مصير الرئاسيات المقبلة، كما يتوقع حسب نفس المصادر مناقشة قرارات مهمة قد تتخذ اثناءه الاجتماع الذي يفترض أن يخصص لبحث مسائل التسيير المالي لوزارة الدفاع الوطني الميزانية ، وبرنامج عمل 2019 ، وهو اجتماع يعقد في أغلب الأحيان في نهاية العام، إلا أن تأجيل الاجتماع هذا العام قد يرتبط بأمر مهم وبالغ الخطورة، ويتعلق بالانتخابات الرئاسية،

وحسب البروتوكول المعتمدة يجتمع رئيس الجمهورية 48 ساعة قبل التوقيع على قرار استدعاء الهيئة الانتخابية بقيادة الجيش لمناقشة الوضع الأمني قبل التوقيع على قرار استدعاء الهيئة الانتخابية.

ثم لاحقا يكلف وزير الداخلية بتنظيم اجتماعات تقنية للمصالح الأمنية المختلفة في اطار عملية تأمين الانتخابات الرئاسية، و يتسأل المراقبون هل تم تأجيل الاجتماع بين الرئيس ونائب وزير الدفاع الوطني بسبب أن يضم اجتماع واحد بندين اثنين مناقشة ميزانية وأوضاع وزارة الدفاع الوطني ، و بحث الأوضاع الأمنية قبل توقيع مرسوم استدعاء الهيئة الانتخابية، تأجيل الاجتماع يعد مؤشرا قويا يؤكد أن توقيع مرسوم استدعاء الهيئة الانتخابية بات في حكم المؤكد .