أستراليا الكشف عن فيروس كورونا في شبكة الصرف الصحي

0

هيئة العلوم الوطنية الأسترالية وجامعة كوينزلاند،يعلنان البدء في تجربة جديدة مذهلة لرصد انتشار فيروس كورونا..
حيث قالت الهيئة إن أستراليا تستعد للبدء في غضون أسابيع، بفحص نظام الصرف الصحي قبل معالجته، وذلك بعد نجاح تجربة محلية كانت تهدف لرصد كورونا،وفقا لما أوردته التقارير الإخبارية..
وكانت الهيئة قد كشفت عن نجاح تجربة في ولاية كوينزلاند، بفحص نظام الصرف الصحي قبل معالجته لتتبع مسار فيروس كورونة المستجد وتحديد المناطق المهددة..
ومن المقرر أن يتم استخدام التجربة الجديدة لتطوير نظام مراقبة الفيروس، إذ أكد الباحثون أن هذا النظام سيساعد المسؤولين عندما يبدأون في تخفيف القيود على حركة السكان..
فيما تقوم فكرة المشروع على استخدام نظام قائم، تراقب من خلاله أجهزة مكافحة الجريمة مياه الصرف، لرصد وجود المخدرات في المدن الأسترالية، ويغطي هذا النظام نحو 57 بالمئة من السكان، وذلك بعدما نجح العلماء في التجربة الأولى في رصد جزء جيني من فيروس كورونا المستجد في مياه صرف من محطتين لمعالجة مياه الصرف..
بينما أكدت الهيئة أنه من الممكن أن يتم تحديد العدد التقريبي للأشخاص المصابين في منطقة جعرافية، عن طريق الاستخدام على نطاق أوسع، دون فحص كل شخص على حدة..
ومن جانبه كشف مدير علوم الأرض والمياه في الهيئة “بول برتش” أن التجربة تساعد الحكومة في تخفيف القيود المفروضة على حركة السكان في أنحاء البلاد، بتحديد المناطق التي تواجه مشاكل، مما يتيح للكثير من الأستراليين الخروج من بيوتهم..متابعا بقوله..
“أإنني أرى أنها أداة مراقبة مهمة في تخفيف القيود. مع تخفيف الحكومة للإجراءات ستكون في حاجة لمواصلة مراقبة حالات التفشي والتعامل معها”..مؤكدا أن “البيانات الصينية كشفت أنه من الممكن رصد الفيروس في البراز بغضون 3 أيام، وهو أسلوب أسرع في كثير من الأحيان من الرصد عبر الاختبارات التقليدية”..
هذا وقد أوضح الباحثون أنهم سيتأكدوا من جدوى هذا الاختبار، عن طريق الحصول على عينات من مياه الصرف الصحي الأسترالية، للكشف عن مصابي فيروس كورونا..
تجدر الإشارة إلى أنه تظهر آثار الإصابة بعدوى “كوفيد 19” قبل أسبوع من ظهور الأعراض الخارجية للإصابة..وقد نقلت التقارير الصحفية عن “آبارنا لال” عالمة الأوبئة في المدرسة الأسترالية لأبحاث الصحة العامة، قولها “مراقبة مياه الصرف الصحي، سوف تتيح الفرصة لرصد وضع انتشار كورونا، ومن ثم منع تفشيها”..
“غرتيان ميديم،” لأستاذ المتخصص في علوم الميكروبيولوجي تقول إن تلك الاختبارات سيتم من خلالها التعاون في مصانع معالجة مياه الصرف الصحي لتساعد على توفير قاعدة بيانات كاملة بشأن أكثر من مليون شخص تقريبا..كما قال “بيتر دوهرتي” أستاذ علم المناعة أيضا، إن تلك الطريق يمكنها أن تكون “ثورية” إلى حد بعيد، رغم أنها “غير جذابة”..
هذا وقد لفتت التقارير الصحفية أيضا إلى أن علماء في هولندا، قد توصلوا إلى أن فيروس كورونا يظهر في الفضلات البشرية أيضا قبل ظهور أعراض السعال والحمى بفترة طويلة..

Leave A Reply

Your email address will not be published.