أسبوع الحسم لأكبر حزب سياسي في البلاد لإعلان الامين العام و مرشح الرئاسيات

0

الحالة السياسية في الجزائر الأن تشبه داك المظلي المعلق في السماء يسقط بسرعة كبيرة و يبحث عن مكان أمن للهبوط ، تتقاذفه الرياح في كل إتجاهات يحاول البقاء متوازن بتحريك اليدين و قيادة المظلة لبر الأمان.

أسبوع الي غاية 10 أيام تحدد فيها معالم الرئاسيات ، من إعلان الرئيس استدعاء الهيية الناخية الي ترتيب بيت أكبر حزب سياسي في البلاد ، الأخبار و التسريبات متواصلة ، و لا أحد لديه علم بما يحدث ، هل الطبخة مستوية و حان إخراجها للشعب أو هناك نقص في البهارات ؟

مصادر من داخل حزب جبهة التحرير الوطني، تتحدث عن قرار وشيك سيتخذ لتعيين أو تزكية أمين عام جديد لحزب جبهة التحرير الوطني خلفا لمنسق الحزب معاذ بوشارب، الأمين العام الجديد سيعرففي المؤتمر الاستثنائي للحزب المعلن عنه من قبل منسق الحزب، تتحدث عن عودة عبد العزيز بلخادم أمينا عاما للحزب من أجل اعادة تأسيس الحزب في المرحلة القادمة فيما تشير بعض التسريبات إلى أن بوشارب يحاول البقاء ويضغط من أجل إبقائه في قيادة الحزب إلا أن هذا غير وارد بسبب طبيعة المرحلة مع اقبال البلاد على انتخابات رئاسية وشيكة . الظاهر أن بوشارب لا يمكنه الجمع في منصبين في نفس الوقت رئيس المجلس الشعبي الوطنى و أمانة حزب الافلان

الظاهر أن حزب جبهة التحرير الوطني أمام منعرج مهم بعد 10 أيام، حيث أعلن منسق هيئة الأفلان ، معاذ بوشارب، عن تاريخ إنعقاد المؤتمر الإستثنائي للحزب ، وقال ، بوشارب، أن تاريخ المؤتمر سيعلن عليه بعد أسبوع أو عشرة أيام على أقصى تقدير، ومن المنتظر أن يكون موضوع الرئاسيات و مرشح الحزب لها أهم سؤال وإستفسار سيواجه مسؤول العتيد في الوقت الراهن .

و أكدت مصادر موثوقة من حزب الأفلان أن لجنة التنفيذ التي تم إستحداثها بحزب جبهة التحرير الوطني والتي ستتولى بمعية هيئة التسيير التحضير لعقد المؤتمر الإستثنائي، سيتم الإعلان عن تشكيلتها الأسبوع القادم، وأشارت ذات المصادر أن هيئة التنفيذ ستتشكل من حوالي 48 عضوا