الشائعثقافة

أحمد بن محمد ..تُجّار ‘الاستقرار’… في رُعب من القِفار ! (كاملة)

تُجّار ‘الاستقرار’… في رُعب من القِفار ! (كاملة)
1• أيُغامرون بِ’خامسة’، و في ذكرى 1نوفمبر، رأى الناس في ‘العالية’ فيصلاً بين الحقيقة و الكذب !
2• أمْ يرضون بِ’الوراثة’ –و ثورة 54′ جعلت الجزائريين أشدّ الناس بُغضاً لمليك يرث، بعد الإسلام، مليكا، في أرضٍ و شَعب ؟
3• أم ‘يمدِّدون’ بِ’إجماع’ الأتباع و أصحاب الانتفاع؟ وإلى متى؟ فَ’الخائف لا تُخفيه غابة’ –كما جاء، معنى، في الشعبيّ من الأدب!
————
4• و مَن يضمن… ‘ضمانات’ تتبع غدا ما تقترحه ‘معارضةٌ’ مثل التأبِيد –إلا أمانيّ أو حسابات أعيَت أمس مَن بِحيلة مبتدئٍ مستطاب حَسب !
5• تلك صوَر الاستمرار… كما يراه اليوم شياطين مَأسسة الفساد و معايشة الخيانة –مع تشجيع النهب !
————-
6• إنه استمرار… نعيق سارقِي الاسمنت و النقل الجامعي –مع الطريق السيار، سواء منهم مَن عَجز في… ‘شرائه’ و مَن ‘لعِب’ !
7• إنه استمرار… ضحِكِ الدنيا –سياسيا و إعلاميا– مِن شَعب قال مجازا في ثورته المظفّرة : أحيا في الجنة إن لم أغلِب !
8• إنه استمرار… استيراد ‘الحجارة’ و النفايات –و جمارك العالم حَيارى تجاه هذا العَجب !
9• إنه استمرار… تضخيم فواتير الواردات، فتنقلب الفوارق إلى أورُو أسوَد أو ذَهب !
————-
10• إنه استمرار… انتشار الرشوة من الأعالي–بالعدوى– كأنها إلى أدنى مسؤول في الرُّتَب!
11• إنه استمرار… ‘الطبّ المجاني’ يَعبث به، في فرنسا، كل لصّ كبير، و لو فَنِيَ جسمه –كأنه من القبر هرب ! 
12• إنه استمرار… ‘الطبّ المجاني’ البائس هنا، و من لم يرضَ به، فليَكتفِ بأعشاب و شُعَب !
13• إنه استمرار… القطاع البنكي العمومي –مغلقا– كي تضمن الوحوش عدم إرجاع مئات الملايير من مال البترول الرّباني الذي سُحِب !
14• إنه استمرار… تحايل قُطاع الطُّرق إزاء الضرائب، بآلاف الملايير، و لْتُعوَّض خاصة مِن جباية عَرق العامل المُتعَب !
15• إنه استمرار… ‘القرض المصغّر’ للجزائري المستضعف، إن وَجد إليه طريقا لا يخلو من شبهة ربَا أو تلاعب !
16• إنه استمرار… تنمُّر باريس على هذا ‘النظام’، كأنها لم تُهزم في 62’ –أو كأنّها لم تذهب !
17• إنه استمرار… تعميق الفرنسَة في المحيط الحضَري، كتابة و نطقاً، حتى لدى المستضعف المُعرّب ! 
18• إنه استمرار… تتلمُذ وُلاَة من هنا على أيدي… ولاة فرنسيس، بدعوى ‘تعاوُن’ –طرَفاهُ : أرنب و ثعلب !
19• إنه استمرار… المسخ حتى شُوهدت، قبل أيام، مسؤولةٌ باريسية متوسطة، و هي عبر تلفزيون الشعب… بِلغتِها تخطب !
20• إنه استمرار… ‘أمراء’ في صيد طائر حبارى صحرائنا، و الدرك يَحرس بأموالنا و هو يتعجب !
21• إنه استمرار… رد ‘جميل الخليج’، قبل 99’، أثناء سنوات الطرد من ‘اللجنة المركزية’، مع الاتهام و الغضب !
22• إنه استمرار… تملّق آل سعود و لو بدعوة صاحب منشار مُحتار : من المسجونين و ‘نصف’ دماء أهل اليمن –المراد تفريسه– أين يهرب؟ 
————
23• إنه استمرار… اختناق الجزائري –بعد الاحتراق– و حياته فوضى و نَكد، بل جَحيم لا يُرى له لهب !
24• إنه استمرار… انتشار المخدرات حتى سكنت في عروق المراهقين الأبرياء، ففيها يستبق العرض و الطلب !
25• إنه استمرار… الإيحاء الماسوني في بناء عقول نحو 9 ملايين من ناشئة، عن نور البسملة كادت تُحجَب !
26• إنه استمرار… تزوير التاريخ حتى اختُرعت مشاركة في ‘ثورتين’، لم يدّعِهما في الصحراء سي الحواس و لا في تلمسان الشهيد بن زَرجب ! ————–
27• إنه استمرار… الجاهلية الجغرافية في توزيع النفوذ و التسميات –فضلا عن المال و المنصب !
28• إنه استمرار… الاضمحلال الصّناعي بدل ‘التحويل الاستصناعي’ تقليصاً مُمنهجا لواردات –من الخارج البعيد و القريب تُستَجلب !
29• إنه استمرار… ‘وحَم’ النقل بالجزائر على ‘قطار مِسراع’ (TGV) دشّنه أخيرا جيران بلا بترول –سِيرتهم بها لاَنُعجَب !
————-
30•إنه استمرار… كذبة ‘الفخامة’ و انتشار إطار صورة… قديمة في الشوارع و القاعات السياسية –تعويضاً يائسا من غياب عن القلب !
31• إنه استمرار… متسَلقين شبّهوا زورا سيّدهم ‘المتديّن’ فجأة ببعض سادتنا الرُّسل،فلمْ ينقص أولئك الخَدم إلا ‘الانتساب’ إلى الصَّحب ! 
32•إنه استمرار… وثنيّة خفيّة، حول مسجد بناه كُفار، بمسابقة شعر لم يجرؤ عليها قديما ملوك لا نحبّهم، وَلو ملأوا الدنيا في مشرق و مغرب ! 
————–
33• يا جزائر، انهضي بعد طول التصبّر، وَ بِرحمةٍ اطلبي شمس الله من بين سواد هذه السُّحب !
34• فالأمّة الكبرى تنتظر مطلعكِ –قوة عادلة تُنسيها خِداع فُرس وَ ‘نسيان’ تُرك وَ تيه عَرب !
35•واسعَد بِغَدك الانتقالي يا بلد طارق، فالإسلام نسَبُك، وَ بتدرّج يُحكَّم،إذا الشعب رضي وانتخب! 
أحمد بن محمد 
الجزائر، 21ديسمبر2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.